اميرالصوت الفنان محمدعمر




























فنان قدير ومتمكن انه المنافس الوحيد لفنان العرب محمد عبده في الثمانينات وكاد ان يسحب البساط من تحت اقدام محمد عبده فنان العرب ولكن شاءت الاقداربغير ذلك اعترف محمد عبده بموهبته واعترفالمقربون من محمد عبده انه حاول كثيرا للحد من انتشاره لانه يؤدي ويعزف على العود ويسير بخطى ثابته وصوت قريب من صوت محمد عبده واجمل من صوته وقد فضل الناس صوته على صوت محمد عبده لوجود التشابه بينه وبين فنان العرب حيث كانت حلاوة صوته الذ من من صوت محمد عبده لواستمر في الغناء بالطريقة الصحيحة لكان اليوم اسطورة فنيه ليس لها مثيل ولكنه تكاسل وخلد الى الراحه واهمل الفن ونظر الى مستقبل خالي وبعيد عن الفن والطرب ليصبح الفن والطرب والغناء هواية من هواياته التي يمارسها وقت الفراغ ... انه الفنان  الكبير وامير الصوت وصاحب الحنجرة الماسية الفنان محمد عمر 


ولد الفنان الكبير محمد عمرفي محافظة أبو عريش جنوب المملكة في 24 يناير 1958وكانت بداية موهبته منذ الصغر في المدرسة حيث اكتشفه الفنان على الله امان الذي عرف مؤأخراً بـ أمان عبدالله في مدينة جيزان مسقط رأسيهم, بعد ان اكتشفه في حفلات مدارس جيزان التي كان يغني فيها محمد عمر ومن أشهر ما كان يقدمه في تلك الفترة نشيد (سلمك الله يا بو عبد الله) من كلمات مسلم البرازي , وكانت في عهد المغفور له الملك فيصل بن عبدالعزيز , وفي احدى زيارات الموسيقار عبدو مزيد لجيزان وجد نفسه امام هذه الموهبه الصغيرة التي لم يتعدَ يومها الـ 16 عام فاعجب به بموهبته


ومن مدينته جيزان انطلق صوت الفنان محمد عمر وهو عابق بأهازيج البحر وسمفونيات النغم , وكان لما نال الشهادة المتوسطة بدأ يشدو في جلسات الطرب بمدينة جازان وفي تلك الفترة رسخت بين محمد عمر و على الله امان علاقه وثيقه وبدأ هذا الثنائي يعطر ليالي جيزان بالنغم حيث كان على الله امان يلحن لمحمد عمر بعض الاهازيج المستمده من بيئة منطقة جيزان


سرعان ما بدأ هذا الثنائي يفكر في كسر الأسر المحلي والتحليق بعيداً في سماء الشهرة والبريق , وفي امسيه شتويه اتفق محمد عمر و على الله امان بالرحيل صوب الشمال لمدينة جدةحيث الشهرة والبريق


وقام الفنان على الله امان بنقل اقامته الدائمة من مدينة جيزان إلى مدينة جدة صغيراً من اجل دخول المعترك والحياة الفنية حيث الحركة الفنية ووجود عمالقة الاغنية والموسيقى , وقد عرفه على الله امان على الموسيقار عبده مزيد الذي كان قد رأه من قبل واستمع إليه في جيزان وقام بتقديم محمد عمر للوسط الفني وكان في بداية محمد عمر خجولاً وخائفاً من الأضواء غير ان عبدو مزيد شجعه حتى تمكن من كسر هذا الطوق


ثم ما لبث ان أُجيز صوته إذاعياً كما ساعد في خدمة محمد عمر فنياً قيام جمعية الثقافة والفنون لأول مره في جدة وذالك عام 1394ه 1395ه تقريباً فكان أحد مطربي الجمعية في حفلاتها وعنده تبناه تماماً الملحن سامي احسان الذي اختار له إعادت تقديم اغنية (يا ريم وادي ثقيف) للفنان طارق عبدالحكيم ولحن له بعض الاغنيات في اول رحله لمحمد عمر للقاهره يصحبه فيها سامي احسان حيث قدما مجموعه من الاغنيات كان ابرزها اغنية (مرحبا يا عيون) وكان ذالك عام 1395هـ 1975م و (عزاه يا فيصل) (و (منصور راح الليل) وبعد ذالك قدمه عبدو مزيد للفنان محمد عبده الذي لحن له منذ البداية (تدلل يا قمر شط الحجاز)


ثم تبعتها مجموعه أُخرى لسامي احسان و محمد شفيق وهي مجموعة (الدار عقبك) و (يا خفيف الروح) ثم مجموعه ثالثه لمحمد شفيق وسامي احسان كان ابرزها (انا الجاني على نفسي) ثم بدأ بالتعاون مع الملحن طاهر حسين في اغنيه للأمير خالد الفيصل ( نوى المرواح ) ثم عام 1977م 1397ه


عندما شارك محمد عمر في حفل النادي الاهلي السعودي لحصوله على كأس الملك لكرة القدم وكان هذا الحفل قد شهد نقله جديده في حياة محمد عمر الفنية حيث لحن لنفسه لأول مره واول لحن له على نص للأمير عبدالله الفيصل الذي منحه الثقة لهذه الخطوه وكانت اغنية (لا تحاول كل شي انتهى) وقدم في هذا الحفل اغنية بلون السامري كلون جديد له من الحان سامي احسان وهي (خذها تراها ماعشقت غير دنياك) والحفل كذالك كان فرصه للفنان محمد عمر للتعاون مع الفنان الكبير سراج عمر لأول مره في أشهر اغنية رياضيه للنادي الاهلي التي كتبها الامير محمد العبدالله الفيصل وهي ( يا مصلي زيد النبي صلاة)


ثم امتد بعدها تعاون الفنانان سراج عمر والفنان محمد عمر حيث قدما اغنية من أجمل ما غنى محمد عمر وهي ( يا موعد الخلان في مفرق الوادي ) كما جمعت الطرفيت اعمال اخرى هي ( لين العود ) و ( بمشي على الرمضى )


ثم جاء التعاون الاول بين محمد عمر وعمر كدرس من كلمات إبراهيم خفاجي وهي اغنية (التجارب علمتني) وكانت الظروف قد اطارت على محمد عمر فرصاً عديده كان اهمها اغنية ليلة خميس من كلمات الامير خالد بن يزيد التي انتقلت للفنان محمد عبده


اشتهر بغناءه العاطفي وبالدانات اليمنية التراثيه حيث يجيدها ببراعه فائقه وكأنك تسمعها من قداما الفنانين اليمنين المشهورين بأدائها له حضوره الفني في المناسبات كافة والحفلات والاعياد الوطنية


محمد عمر صوت ظهر في وقت لم يكن فيه من الاصوات إلا طلال مداح و محمد عبده ومع بدايات عبادي الجوهر و علي عبد الكريم في ذالك الوقت كانت الساحة الغنائية في المملكة في حاجه ماسه للكثير من الاصوات خاصة وان المملكة في تلك الفترة كانت تطل على مشارف نهضه وطفره إقتصادية وعلمية وثقافية كبيره وكانت بدايته موفقه مع الحان استطاعت ان تنقله إلا عالم الضوء في مساحة الهواة الكبيرة مثل اغنية (تدلل يا قمر شط الحجاز) وكان لمحمد عمر نصيباً جيداً من النجاح في تقديم الاغنية الوطنية منذ ان قدم نشيد (قلنا نعم) وهي من كلمات احمد السعد والحان سامي احسان وكانت مرحلة النضج الفني للفنان محمد عمر قد صاحبه حفظ حقوق الفنان حيث قدم اعمال كثيره والتي كان منها مجموعة (عشقت حرف العين) للشاعر الكويتي يوسف ناصر ومها (غض النظر يا عين) و (سالفة صمتي) كذالك مجموعة (مغتره) من الحان طاهر حسين ومنها (كلام الناس) و (مجرد شك) و (يا سيدهم) ومجموعة (انا الموعود) ومنها (الهاشمي) في اول تعاون له مع حسين المحضار و (كون واضح) لـ عبداللطيف البناي و (حظي العاثر) للامير عبدالله الفيصل ومجموعة (خذنا الكلام) من الحان خالد الزايد وكلمات تركي بن عبدالرحمن والامير خالد بن يزيد ومبارك الحديبي واغنيه (احبك) التي كتبها أبو فيصل ولحنها محمد البلوشي وفي هذه المجموعة تعامل محمد عمر مع الملحن عبدالرب ادريس في اغنية (سيد القمر) وكذالك تعاون مع الملحن محمد شفيق بأغنية (صحت بالصوت) بالاضافه لتعاونين مع صالح الشهري وهو الاول بينهما من كلمات أبو فيصل وهم (انا من باع عمره) و (هلا هلا)


ومع ايام ازمة الخليج كان لمحمد عمر مشاركه جيده بالوطنيات منها (يا موطني) من كلمات الشاعر علي صقيل


ومع ظهور شركات الانتاج والتوزيع الفني انظم محمد عمر إلى جانب كوكبه كبيره مع شركة فنون الجزيرة بالرياض مثل طلال مداح وعلي عبدالكريم وغيرهم


ثم لعبت الدنيا في محمد عمر وموهبته عندما قرر ترك هذه الشركة التي رعت انتاجه الغنائي وقدمته لكبار الملحنين والشعراء في عالم الغناء وكان منهم منذ البدأ خالد الزايد ومبارك الحديبي عبدالامير عيسى فائق عبدالجليل وغيرهم ليعمل هو و سامي احسان شركة انتاج فني لتفشل ويعمل لحساب نفسه ويفشل فنياً وانتاجياً ويعود للساحة باغنية كرت احمر فكانت سبب خروجه فنيا من الساحة الى الان وكانه الكرت الاخير الاحمر الذي تلقاه ليبعده عن الساحة 


أحدث أقدم