احمد يوسف بعد الاعتزال اكتشفت اشخاص لا يستحقون ذرة احترام و تقدير














حديثي في هذا اللقاء السريع هومع الفنان القدير (احمديوسف) الذي شارك بالعديد من الاعمال الفنيه والوطنية في عدة مناسبات وعبربرامج الاذاعات السعوديه والتلفزيون وخصوصا اذاعة الرياض عبر استديوهات الاذاعة في جيزان واستديوهات الاذاعة بالدمام وسنستعرض معه ماحدث له في الاونه الاخيرة حيث تناقلت الاخباربين محبيه  خبراعتزاله الفن والغناء لاسباب ربما تكون لازالت مجهوله عند كثير من المقربين اليه وعشاق فنه ومن هم وراء اعتزاله  فجأة ... الطرب والمنوعات التقت بالفنان احمديوسف واجرت معه هذا الحوار لمعرفة حقيقة اعتزاله وماهي الدوافع والاسباب وراء اعتزاله الفن .. 



س - الفنان احمديوسف هل صحيح انك اعتزلت الفن وماهي الاسباب وراء ذلك هل هي دينيه ام اجتماعيه ام ماذا؟.




- بداية اشكرك اخي خالد على اتاحة الفرصة لي لاوضح لكم بعض الاشياء عن ماتم تناقله بالنسبه لاعتزالي الغناء عبر المواقع والصحف والاذاعات وانا الحقيقه اعتزلت الغناء والفن باكمله واقتنعت انه حرام  وذلك بعد ما تعرفت على بعض الاشخاص ومن خلالهم تعرفت على بعض المشايخ ووضحو لي انه حرام قطيعا وان الاختلاف ليس صحيحا بل هو مجرد شعار للتسترمن ورائه لنشر ثقافة (ان الغناء ماهو الا كلام قبيحه حرام وجميله حلال ولاشيئ فيه ) واستطاعو اقناعي انه حرام بالكامل ومن هنا اقدمت على الاعتزال وهو اعتزال كلي للفن .




س - استاذ احمد كما يتضح لي الان من حديثك ان الاسباب كانت وراء اعتزالك هي اسباب دينيه بحته واقتناعك التام ان الفن حرام من كل جوانبه وانه ليس هناك فيه حلال او حرام وانه حرام بالكامل من خلال ماطرح عليك من افكارواقوال وادله دينيه في هذ الجانب هل هذا صحيح !؟




- كل ماذكرته انت الان هو صحيح ولكن بعد هذه المرحله وبعد اقتناعي التام شعرت بحالة من الاضطراب الشديد حيث وجدتهم يحرمون اشياء ليست في دائرة الحرام واشياء غريبه جدا وبعدها قمت ببحث واسع ولكني لم اجد من خلال البحث سواء في النت اوالكتب او المراجع الدينيه مايدل ان الغناء بالدليل القطعي الصريح على انه حرام بالكامل وفي هذه الفترة اثناء اتخاذي لقرار الاعتزال  اتصل بي احد الاشخاص الذين احترمهم  وله مكانة كبيرة في قلبي وقدم لي التهنئة بقراري بالاعتزال وترك الفن والغناء واكد لي ان الغناء هو حرام بموسيقى اوبدون موسيقى وطلب مني ان انطلق لمحاربة الفن واهله وكل من يدعو اليه اويمشي بهذا الطريق وايضاح لهم ان الفن هو حرام وان اكون لهم قدوة  في ذلك  وقد استجبت للفكرة وفعلا بدات بدعوة اصدقائي الفنانين الذين اعرفهم للاعتزال وان يتركو عنهم الغناء والفن وكان من ضمنهم اخي العزيز الفنان محمد عمر واخي الفنان رفيق الدرب صالح خيري الذي تناقشت معه في هذا الامر بجديه ودائما مانتناقش انا وهو  في الامور المهمه بجديه ودون مجامله حيث دائما نتناصح في مابيننا في اشياء كثيرة ولا اجامله ولا يجاملني وحتى اننا نختلف في امور كثيرة وفي الفن ولكننا نبقى اعز صديقين وقد قال لي بعد ان نصحته بان يعتزل الفن قال لي انت الان صعب ان اتناقش معك لانك مقتنع بما انت تقوم به وقد اعطاني بعض ارقام جوالات لمشايخ  كبارجدا في العلم وقد اتصلت بهم وتناقشت معهم وقد اتضحت لي الامور وهنا بدأت اراجع نفسي واعيد حساباتي واسترجع سنوات عمري التي مضت هل انا قدمت في الفن شيئ فيه حرام ام هو فن عادي وطني وفن راقي وغناء نظيف من الفحش والكلام الهابط وبعد مراجعة نفسي عرفت اين نقطة الضعف التي بداخلي والتي يستطيع اي انسان اللعب من خلالها علي قناعاتي وخاصة من الذين يحاربون الفن .




س - من كلامك يتضح لي انك تريد ان تقول انك غيرت فكرة الاعتزال وتراجعت عنها فهل هذا صحيح !؟ 




- الحقيقة نعم لقد تغيرت كل قناعاتي تماما بعد ان رجعت لاهل العلم الثقات وسالتهم ووجدت منهم من جلس معي  وشرح لي موقف الدين من الغناء والفن وكان معظمهم يقول انه امر مختلف فيه والاختلاف فيه رحمة للامة وهناك من يرى انه حرام وهناك من يرى انه حلال طالما لم يخرج من دائرة الحلال ولم يدخل في دائرة الحرام والحمد لله تبين لي الحق وزالت الغشاوة .


س - بعد ان مررت بهذه التجربه ماذا استفدت وبماذا خرجت منها  ؟


- طبعا الدنيا تجارب ومن لم يستفد من تجاربه فسوف يكون الفشل رفيقه طول حياته وبصراحة عندما اتخذت قرار الاعتزال اكتشفت اناس لايستحقون الاحترام او التقدير اناس كانو مغلفين باقنعة مزخرفة تخفي حقائقهم عني ، وهذه التجربه اوالمرحلة جعلتني اكتشف حقيقته هؤلاء الاشخاص الذين وللاسف كنت احترمهم وقد ظهرت وجوههم الحقيقية من خلف اقنعتهم المزخرفه اناس كنت اراهم في قمة الطيبه ولكني اكتشفت بعد ان اتخذت قراري بالاعتزال ان قلوبهم سوداء كسواد افعالهم وللاسف كنت احترمهم .




س - هل هناك اسماء بارزة في حياتك عارضتك في اتخاذ القرار وهل هناك من قام بتوجيهك وتقديم النصايح والاستشارات لك !؟




- سؤال مهم جدا ، نعم يوجد هناك اسماء عارضتني لا احب ان اذكرها بل وتنكرت لي وكذلك هناك اسماء ساعدتني وقامت بالوقوف معي ولم تتركني اوتتنكرلي مثل مافعل معي بعض الاشخاص وكانت تقدم لي التوجيهات والنصح والارشاد وهي قلوب طيبه كطيبة اهلها ومن ضمن هذه الاسماء الطيبه سعادة الدكتور ضيف الله مهدي الذي ايدني بالاعتزال بشرط ان ابتعد عن الغلو والتطرف والتشدد وبارك لي ذلك الاعتزال ونصحني الا اتسرع في شيئ قد اندم عليه في يوم ما ، وقد كان ولايزال معلمي الاول واخي وصديقي ومستشاري النفسي والتربوي والاسري وكذلك لا انسى اخي الفنان الكبير محمد عمر الذي قال لي عليك باهل العلم في كل امور حياتك اسأل عن امور دينك واي شيئ يشتبه عليك اوتشك فيه ارجع لاهل العلم الثقات فهم موجودون في كل مكان . وكذلك لا انسى اخي الوفي الاخ الفنان الجميل الاستاذ صالح خيري الذي زودني بارقام مشايخ وعلماء كبار يتواصل معهم باستمرار وصالح هو من اقرب الاصدقاء لي في مجال الفن وهو يتواصل معي بشكل مستمر وهذه الاسماء طبعا ابرز الاسماء التي لم تتغير علي وكنت اجدهم بجانبي في كل وقت قبل قرار الاعتزال اوبعده وانا احبهم جدا وهم اقرب الاصدقاء الي ولهم مكانة كبيرة في قلبي وستبقى للابد .




س - استاذ العود والفن الراقي والاصيل الفنان احمد يوسف كلمة اخيرة  ماذا تريد ان تقول فيها عبر هذا اللقاء ومتى ستعتزل الفن ؟




- اشكركم على هذا الاستضافة والحوارالجميل واما بالنسبه لي انا معتزل للفن الذي يسيئ للمجتمع من زمان وسوف ابقى في مواجهة الفن الهابط والكلمه الرخيصه من خلال فني ومن خلال ما اقدم من اعمال ولن اساعد على انتشارالكلمة الرخيصة وانا دائما احرص على ذلك واحرص ان اقدم من خلال هوايتي الفنيه كل ماهوصالح لمجتمعي وامتي ومعبرعن الجمال والرقي و انا في الفن من عشاق الاعمال التراثيه والطربية وكذلك الوطنيه سواء كانت على مستوى المناطق او مستوى الوطن باكمله وقدوتي والدي ومعلمي واستاذي الاستاذ الفنان جميل محمود، وكذلك انا مؤمن واعتبر ان الكلمة امانه والفن عطاء والاصالة رقي والتراث نبع فياض بالجمال والابداع .





اخيرا وفي نهاية هذا اللقاء الجميل والممتع مع الفنان القديراحمديوسف نقول له شكرا على تصريحاتك وتوضيح اللبس الذي حصل معكم ونتمنى لكم التوفيق والاستمرارية في الفن والعطاء وان تمتعنا دائما بكل ماهو جميل وراقي في الكلمة والغناء والفن .





اجرى الحوار: خالد الغامدي 








أحدث أقدم