مختار بركات وفنانون وشعراء جازان يحيون احتفالات القرية التراثية






                                  الفنان مختار بركات 

في ليلة فنيه وعلى مسرح قرية جازان التراثية بالكورنيش الجنوبي الذي يحضرها عدد كبير من زوار مهرجان جازان الشتوي 12 نثر الفنان المبدع مختار بركات فنا راقيا على مسرح القرية الذي شهد تفاعلا كبيرا من قبل الجمهورلاغاني تفاعل معها الحضور، واضطر العديد منهم للاستماع لفنانهم المفضل واقفين وأكد الفنان القدير مختاربركات  أحد الأصوات المثقفة والمهمة في الأغنية السعودية والجازانيه أنه سعيد بعودة الحفلات إلى المسارح السعودية و مشدداً في الوقت نفسه على جاهزيته للمشاركة في أي محفل داخل السعودية ،





وتابع الفنان مختار بركات حديثه: عدت إلى المسرح  وأنا جاهز أنتظر الدعوة لأي حفلة قادمة لاي حفلات في المنطقه  وأتمنى أن تكون هذه الحفلالت خير داعم لأصوات الوطن التي أوصلت الأغنية السعودية إلى أكبر المحافل . والجدير بالذكران الفنان الشاب إبن صبيا مختار بركات حقق المركز الأول في مهرجان الفنون الموسيقية على مستوى الخليج وحقق الجائزة عن أغنيتها التي قدمها وهي "أعطيني قلبي" كلمات الشاعر/ حسين الشبيلي والحان الأستاذ/ حسن خيرات فيما قام مكرم بشة بالتوزيع الموسيقي  وحصلت الأغنية على أفضل قصيدة مغناة على مستوى الخليج. كما صدح العديد من الشعراء والفنانين الشعبيين بقصائد وأغان شعبية على مسرح قرية جازان التراثية بالكورنيش الجنوبي  وبدأ الشعراء بعدة قصائد. حيث شارك الشاعر حسن العبد بعدة قصائد بدأها بقصيدة عن جازان وأخرى بعنوان "ارمي بشالك" كما قدم الشاعر علي الدغريري ثلاث قصائد الأولى "ع أرض جازان" والثانية بعنوان "فتنة الأرض" والثالثة "يا زارع الريحان" والتي نالت استحسان الحضور وشارك الشاعر رفاعي عواجي بعدة قصائد شعبية وغزلية. الفن الشعبي قدم الفنانون: الفنان القدير علي عيسى وعبده فتح في فعاليات الأمسية حيث نثروا إبداعاتهم شعرا وفنا على مسرح القرية الذي شهد تفاعلا كبيرا من قبل الجمهور. بدأ الفنان القدير علي عيسى بعدة أغان شعبية كان منها "ما حلاها جبرة امطرفي امخداريش "اخرجوبي أشم امهوى" و"ضاق صدري وقلبي انكوى" وأخرى وطنية "عاش سلمان يا بلادي". وشارك عبده فتح بعدة أغان تفاعل معها الحضور، وأوضح مدير القرية التراثية موسى نامس أن مسرح القرية التراثية سيشهد خلال أيام المهرجان الحالية العديد من البرامج والفعاليات الفنية والثقافية والتراثية.













بقلم/سلطان حكمي

متابعة احمديوسف





أحدث أقدم