الموسيقار سراج عمر



المحن الموسيقار سراج عمر موسيقار معروف نشأ في مدينة جدة بالسعودية في سنة 1946 ميلاديًا، وقد بدأ مسيرته الفنية في التلحين والفن في سن 18 سنة، وقد عرف بسرعة جدًا بين الفنانين في جميع أنحاء المملكة، وبدأت مسيرته الحقيقية عندما غنى الفنان محمد عبده لحن من ضمن ألحانه، وكانت أغنية يا حبيبي أنستنا.


قد انتشرت الأغنية في عام 1966 ميلاديًا، وفي ذلك الوقت كان عمره 20 عامًا، واستمر الموسيقار سراج عمر في طريقه إلى أن صار يلحن لكبار الفنانين العرب مثل طلال مداح، وفوزي محسون، وعبد المجيد عبدالله.


إن الموسيقار سراج عمر لم يكون فقط مجرد ملحن وموسيقار معروف المملكة، بل مهاراته ومؤهلاته الفنية دفعته إلى تقلد العديد من المناصب الهامة في المجتمع السعودي، والتي جعلته يظهر بشكل أقوى بين الناس، حيث إن تتمثل مناصب الملحن سراج عمر فيما يلي:

تولى منصب عضو في المجمع العربي الموسيقي.

شغر مركز عضو مؤسس في اتحاد الفنانين العرب.

تقلد منصب أول عضو سعودي الجنسية في جمعية المؤلفين والملحنين تحديدًا في باريس.

تولى مركز ممثل للنقابة الفنية السعودية في دول الخارج.

إن الموسيقار الشهير السعودي سراج عمر قد قام بتلحين العديد من المقطوعات والألحان المتميزة إلى مختلف المطربين والفنانين في الخليج العربي كله، وقد اشتهرت ألحانه الجميلة بالرقي والروعة في تناغمها، حيث إن تتمثل مقطوعات سراج عمر فيما يلي:


لحن اغراب.

ما تقول لنا.

لحن مقادير.

كلمني عن الهوى.

لحن أنادي.

الله يرد خطاك.

لحن الموعد.

غربة وليل.

لحن العشق.

ما أطولك ليل.

لحن الاختيار.

يا حبيبي آنستنا.

لحن وعدتيني.

مرتني الدنيا.

حدثينا ياروابي نجد.

لحن تخيل.

تفداك روحي.

انا ماشير بالفرق.

لحن غزيل.

آه يالرياض.

دنيا القوي.

هلا هذا قمرنا.

من فينا ياهل ترى.

شبيه الفضة.

إن في الختام لا نملك شيء سوى الترحم والدعاء إلى الموسيقار العظيم السعودي سراج عمر رحمة الله عليه، والذي قد تناولنا الحديث عن أهم أعماله، وبعد التفاصيل عن حياته الفنية والشخصية.


                                   بقلم / محمد فوزي
أحدث أقدم